أكثر من 17 ألف انتهاك ارتكبها انقلابيو اليمن

13/01/2017
العام 2016 عام صعب مر على اليمنيين دقت أجراس الكارثة الإنسانية وتعاظمت مع تواصل الحرب بين الشرعية المسؤولة من التحالف العربي والحوثيين وقوات صالح حملة أرقاما صادمة فأكثر من سبعة عشر ألف انتهاك ارتكبتها ميليشيات الحوثي وقوات صالح طالت مدنيين كشفها التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في 20 محافظة يمنية تنوعت بين القتل والإصابات والاختطاف والإعتقال وتدمير للممتلكات العامة والخاصة وفي ظل واقع فرضته ميليشيات الحوثي وصالح التي انقلبت على السلطة أواخر عام 2015 فقد بلغ عدد القتلى 2466 فيما بلغ عدد الجرحى أكثر من ستة آلاف تم اختطاف واعتقال نحو خمسة آلاف مدني محافظة صنعاء وحدها تصدرت القائمة من حيث العدد حيث بلغ عدد المختطفين نحو سبعمائة تلتها البيضاء ومن ثم محافظة إب كما بلغ إجمالي الانتهاكات التي طالت الأطفال خلال العام المنصرم 764 انتهاكا كان النصيب الأكبر منها في محافظة تعز حيث بلغ عدد القتلى من الأطفال 107 ودعا التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان المجتمع الدولي لتنفيذ القرارات الدولية لحماية حقوق الإنسان داخل البلاد والقيام بما يلزم لحماية حقوق المدنيين كما حث مجلس الأمن على الإسراع في تطبيق قراراته بشأن اليمن سيما القرار وألزم ميليشيا الحوثي وصالح بوقف تلك الانتهاكات والالتزام بقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة