ياهو تغير اسمها لـ"التابا" ورئيستها تغادر الشركة

12/01/2017
قريبا ستتغير هذه اللافتة فاسم ياهو سيختفي في حال استكملت صفقة الاستحواذ عليها من طرف شركة الاتصالات الأميركية هورايزن وبهذا ستنتهي قصة واحدة من أكبر شركات الإنترنت في العالم بعد أن عمرت سبعة وعشرين عاما هذه ماريسا ماير مديرة شركة سترحل بموجب الصفقة هي وخمسة أعضاء فريق مجلس الإدارة بعدما حاولت إنقاذ الشركة من مصيرها المحتوم ياهو تأسست عام 95 وكبرت مع طفرة الإنترنت في تسعينيات القرن الماضي عام200 بلغت عزها بقيمة سوقية لامست مائة وخمسة وعشرين مليار دولار في عرضت مايكروسوفت لشرائها ب 40 مليار دولار وقتها بدا المبلغ زهيدا الآن الصفقة التي قد لا تستكمل لن تتجاوز خمسة مليارات دولار بسبب العثرات المتكررة وتوالي الفضائح آخر هذه الفضائح الكشف عن اختراق أكثر من مليار حساب وسرقة معلومات شخصية لمستخدمين رحلة سقوط العملاق بدأت قبل سنوات فياهو لم تواكب المنافسة الجديدة مع شركات مثل جوجل وأبل فالسوق تغير مع طفرة الأجهزة الذكية ياهو فاتها قطار آخر إنه جيل جديد من الشركات قدم تطبيقات للتراسل ومنصات للتواصل وفرت أدوات أسهل وأسرع للاتصال جيل بات معه البريد الإلكتروني وكأنه وسيلة تقليدية مقارنة بما تتيحه هذه التطبيقات المستفيدة من انتشار الهواتف الذكية من دروس نهاية ياهو عمر الشركات في مجال الإنترنت والتواصل بات أقصر بسبب التغير الهائل في طبيعة السوق وسهولة دخول منافسين جدد فهذا المجال قد يكون النجاح فيه سريعا لكن السقوط سيكون أسرع