عمليات للاتجار بالبشر وتهريبهم لأوروبا عبر الأراضي السودانية

12/01/2017
على امتداد آلاف الكيلومترات في الصحراء الكبرى تنشط عمليات الاتجار بالبشر والهجرة غير القانونية ويمارس مئات مهنة تهريب البشر إلى أوروبا عبر الأراضي السودانية هؤلاء أكثر من مائة شخص وصلوا إلى الخرطوم بعد تحرير من قبضة المهربين بالقرب من الحدود مع ليبيا لم يعلم هؤلاء مصيرهم عندما قرروا مغادرة أوطانهم لكنهم يقولون إن الحرب والأوضاع المعيشية وراء إجبارهم على ذلك سلكنا طريقا طويلا وشاقا عبر اليمن والسودان وفي طريقنا إلى أوروبا نحن نطمح إلى حياة أفضل وصلت إلى السودان في رحلة شاقة نريد الذهاب إلى أوروبا هذه ليست المرة الأولى السلطات السودانية أعلنت أنها ضبطت أكثر من 1500 شخص عبر صحراء مع ليبيا من ضحايا عمليات الاتجار بالبشر والمهربين خلال خمسة شهور تقول الحكومة إنها تفعل ذلك بإمكانياتها الذاتية وهو أمر مكلف في وقت تواجه فيه حصارا اقتصاديا وهو ما يهدد استمرار عملية المكافحة هؤلاء من الصومال وإريتريا وإثيوبيا يقصدون أوروبا عبر الأراضي السودانية لكن يتم استغلالهم من قبل تجار البشر والمهربين في أسوأ رحلة يواجهها الإنسان المغلوب على أمره الخارجية الأميركية تضع السودان ضمن سبع وعشرين دولة صنفتها بأنها لا تلتزم بالمعايير في محاربة الاتجار بالبشر لكن الحكومة تنفي الطاهر المرضي الجزيرة من شمال الخرطوم