ترمب: روسيا مارست قرصنة إلكترونية على انتخابات أميركا

12/01/2017
دونالد ترامب نفى في أول مؤتمر صحفي يعقده منذ ستة أشهر جملة وتفصيلا صحة التسريبات بشأن امتلاك روسيا معلومات محرجة عن تعاملاته المالية وحياته الشخصية وحافظ ترامب وهو يجيب على عشرات الأسئلة على موقفه الإيجابي إزاء روسيا ورئيسها رغم إقراره لأول مرة بأنها تقف وراء عمليات القرصنة قرأت ما نشر من تسريبات وأعتقد أن ذلك مشين بالفعل أما فيما يتعلق بالقرصنة فأعتقد أن وراءها روسيا ولكن دولا أخرى وأفرادا يخترقوننا إلكترونيا أيضا المؤتمر الصحفي اختير له توقيت مدروس قد عقد بعد خطاب الوداع للرئيس أوباما وما لم يكن في حسبان فريق ترامب على ما يبدو هو نشر تسريبات في بعض وسائل الإعلام قبل ساعات من المؤتمر الصحفي الذي حرص فيه ترمب أيضا على إعلان إجراءات لمنع التضارب في المصالح بين شركاته والرئاسة أصدر تعليماته ولفريق المحامون من وضع حزمة إجراءات عزل وظيفته السياسية عن شركته ترمب انتقد بشدة تسريب معلومات سرية من اجتماع جمعه سابقا مع مسؤولي أجهزة الاستخبارات بشأن أعمال القرصنة الروسية وقال إن المسؤولين عن التسريب سيتحملون العواقب وتجري أجهزة الاستخبارات حاليا تحقيقات للتأكد من صحة التسريبات بشأن امتلاك روسيا معلومات قد تدين ترمب إذا حصل الروس على معلومات كهذه وحينما يتفاوض معهم ترمب مثلا حول البلقان أو القرم أو السلاح النووي فإنهم سوف يساومونه ويفرضون شروطا كي لا تنشر المعلومات سيدخل الرئيس المنتخب دونالد ترامب البيت الأبيض بعد نحو أسبوعين من الآن وسط أجواء يسودها التوتر الشديد بينه وبين أجهزة الاستخبارات وربما لاحقا مع الكونجرس أيضا إن حاول ترمب إلغاء العقوبات المفروضة على روسيا مراد هاشم الجزيرة