البرلمان الصومالي ينتخب عثمان جواري رئيسا له

12/01/2017
إجراءات أمنية مشددة شهدتها العاصمة الصومالية مقديشو شاركت فيها القوات الصومالية والإفريقية استعدادا لعملية انتخاب رئاسة البرلمان العاشر في البلاد منذ استقلال الصومال عام 1960 توافد النواب إلى قاعة البرلمان لانتخاب رئاسة جديدة أربعة مرشحين تنافسوا على المنصب إلا أن محمد عثمان جواري رئيس البرلمان السابق فاز في الجولة الأولى من التصويت بفارق أكثر من أربعين صوتا عن أقرب منافس له صوت اليوم مائتان وتسعة وخمسون نائبا وحصل المرشح محمد عثمان جواري على 141صوتا مقابل 97 صوتا للمرشح المنافس ولهذا فاز محمد عثمان جواري لمنصب رئيس البرلمان للسنوات الأربع القادمة وبعيدا عن الفائز أو الخاسر في الانتخابات البرلمانية فإن البرلمانيين يطالبون بضرورة تحمل البرلمان مسؤولياته تجاه التعقيدات السياسية التي تعيشها البلاد نواب البرلمان يمثلون إرادة الشعب الصومالي والشعب ينتظر منا في هذه المرحلة الجديدة إحداث تغيير نحو الأفضل والتحرك على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا بعد عملية سياسية دامت شهورا تمكن البرلمان الصومالي من اختيار رئيس جديد له رئيس تنتظره ملفات صعبة في الأيام المقبلة تنظيم الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها أكثر من عشرة مرشحين أهم عملية سياسية يؤمل من رئاسة البرلمان أن تنجزها في وقتها المحدد وكذلك نقل البلاد إلى انتخابات مباشرة في عام 2020 بدلا من الانتخابات العشائرية التي ألفتها الصومال منذ انهيار الحكومة المركزية عمر محمود الجزيرة مقديشو