هذا الصباح-مناطق زراعية في باراغواي تشهد صراعات قبلية

11/01/2017
قبيلة آتشيه غواياكي من بين القبائل المعروفة في دول أميركا الجنوبية ويستوطنون شرق باراغواي منذ قرون يعمل معظم سكان هذه القبيلة إما في مجال الصيد أو قطف الثمار ومنذ سبعينيات القرن الماضي تغيرت حياة أفراد القبيلة بعد أن استولى مستوطنون منحدرون من البرازيل على أرضهم ما دفع أفراد القبيلة لإعلان الحرب من أجل استعادة أراضي أجدادهم قررنا التحرك لأننا إن لم نفعل ذلك سنموت جوعا ومرضا يجب أن يكون لدينا مأوى وطعام من الصعب جدا الاعتماد فقط على الصيد لأنه لم يعد هناك من غابات وفي المساحة الصغيرة من الأرض التي بقيت لتلك القبيلة يزرع أبناءها الصويا والقمح والذرة حتى يقتات عليهما هم وماشيتهم المؤسف أنهم لن يتمكنوا من الاستمرار في العيش في الغابات لخمسمائة سنة أو الف سنة المقبلة من خلال بيع الأراضي للمزارعين التي حولوها بدورهم إلى أراض زراعية خسر هؤلاء مسكنهم الطبيعي هذه القبيلة وصراعها من أجل البقاء مجرد صورة لسكان المنطقة ومعظمهم من الفقراء الذين يتنقلون بحثا عن مكان آمن