هذا الصباح-مساع لاستقطاب السياحة العربية بأذربيجان

11/01/2017
أذربيجان نقطة التقاء الشرق والغرب وملتقى حضارة آسيا وأوروبا هذا الشعار شرعت باكو في تنفيذ خطة التنمية سياحية شاملة في البلاد عقب تراجع عائدات النفط والغاز وتراجع أسعاره عالميا والهدف هو تأمين موارد اقتصادية بديلة أهمها استقطاب السياح العرب لدينا برامج ترويج سياحي خاصة بالعالم العربي تبرز جمال الطبيعة وتنوع التراث والمعالم التاريخية نحن ننظم جولات خاصة بهم في الغابات والأنهار والبحيرات تتميز أذربيجان بطبيعة جميلة ومناخ معتدل صيفا وشتاء بالإضافة إلى معالم تاريخية وثقافية تعود إلى عدة حضارات استوطنت هذا البلد الذي يصفه قادته بأنه نقطة التقاء العالمين الإسلامي والمسيحي هذه الإمكانيات السياحية جعلت عدد السياح يقترب من ثلاثة ملايين سائح هذا العام بزيادة 50 بالمائة عن العام الماضي تتمتع أذربيجان بإمكانيات سياحية من جمال الطبيعة والمناخ المعتدل لكنها مازالت تحتاج إلى استثمارات كبيرة في البنية الأساسية إذا أرادت أن تصبح وجهة سياحية تجذب السياح إليها من كافة أصقاع العالم وبدأت أذربيجان تحصد ثمار برامج الترويج السياحي التي استهدفت جذب السياح من الشرق الأقصى وأوروبا وشمال إفريقيا وبإلغاء تأشيرة الدخول مع بلدان الخليج وبلدان أخرى تضاعف عدد السياح العرب من ثلاثة آلاف إلى ثلاثين ألف سائح وتقر السلطات الأذربيجانية بحاجتها إلى استثمارات في المرافق السياحية والبنية التحتية وتدعو المستثمرين وخصوصا العرب للاستثمار في أذربيجان مع وعود بتوفير تسهيلات لهم على جعل أذربيجان تلبي أذواق جميع السياح مهما اختلفت ثقافاتهم وتعددت الجزيرة باماكو