هذا الصباح-متحف للديناصورات في منغوليا

11/01/2017
في الجزء المنغولي من صحراء جوبي عثر العلماء منذ زمن على مجموعة من بقايا الديناصورات اعتقد سكان المنطقة أنها مجرد عظام لا قيمة لها ولكن ذلك تغير في عام 2012 عندما شنت السلطات هناك حملة لاستعادة الآثار المفقودة وجمعها في متحف أصبح اليوم من بين أهم المتاحف في العالم بدأت مساعدة الشركات في جولتها للعثور على العظام وحراسة الحديقة تعتبر هذه المنطقة منجما فريدا للآثار ومقصدا للعلماء للبحث عن اكتشافات جديدة عثر العلماء منذ فترة على أكبر آثار أقدام ديناصورات في العالم الآثار الموجودة في المتحف أغرت كثيرا من اللصوص لمحاولة السطو على محتوياته وهو ما دفع الجهات المعنية لتشديد إجراءاتها لتهيئة المكان وتأمينه لاستقبال الزائرين والسائحين