دراسة: التدخين يكلف العالم أكثر من تريليون دولار سنويا

11/01/2017
نفثات من الدخان هذا ما يراه البعض إنما هي في الحقيقة جرعات من النيكوتين سعادة زائلة تداعب حواس المدخن تتفشى في خلاياه العصبية فتحبطها وتتسلل إلى جيبه فتفتك ببعض أمواله لكن ما إن تجتاز رؤيتنا النطاق الشخصي حتى نشعر بوقع الخسارة الاقتصادية العالمية الفادحة دراسة من 688 صفحة وضعت تكاليف التدخين الباهظة تحت المجهر أعدتها منظمة الصحة العالمية و المعهد الوطني الأميركي للسرطان لتفيد أن التدخين يكلف الاقتصاد العالمي أكثر من تريليون دولار سنويا مبلغ لا يمكن تجاهله ويرجح أن يرتفع نظرا لتكاليف الرعاية الصحية والإنتاجية المهدرة سنويا أثبت ذلك بعد مراجعة أكثر من سبعين خبيرا لهذه الدراسة تكلفة التدخين تفوق الإيرادات العالمية للضرائب على التبغ حيث قدرتها منظمة الصحة العالمية بنحو 269 مليار دولار في العامين 2013 و2014 وبينما تمتلك الحكومات القدرة على تقليص استخدام التبغ والحد من الوفيات المرتبطة به إلا أن معظمها تقاعس إلى حد بعيد عن استخدام تلك الوسائل رغم تأكيد خبراء الصحة على أن التدخين هو أكبر سبب للوفاة يمكن الوقاية منه على مستوى العالم وإن لم يلن القلب رأفة بالاقتصاد العالمي فلينفق بصحتهن وصحة من سكنة فالدراسة تتوقع ارتفاع عدد الوفيات المرتبطة بالتدخين من نحو ستة ملايين إلى نحو ثمانية ملايين حالة سنويا بحلول عام 2030 إذ إن أكثر من ثمانين بالمئة منها سيكون في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل