البرلمان الأردني يناقش موازنة العام 2017

11/01/2017
تضيق الصغيرة ذرعا بهذا المطبخ الذي يغيب عنه المأكل والمشرب ولا تدري كيف ستوفر وجبة الطعام لأشقائها وشقيقاتها التسعة في قرية شكارة بمحافظة عجلون شمال الأردن مأزق الأم أكبرفتدفئة الأطفال في أجواء الصقيع التي تعيشها هذه المنطقة الجبلية ليست أمرا سهلا ويزداد الأمر صعوبة مع الحالة السيئة للنوافذ شروط الصحة غائبة في كل أرجاء البيت تتقاضى أم راضي معونة حكومية قدرها 150 دولارا شهريا تتصاعد أسعار السلع وتقصى الظروف الاقتصادية وتحلم هذه المرأة المكابدة بمن يساعدها على إصلاح نافذتها فقراء هذه المنطقة الغنية بثرواتها الطبيعية يبحثون عن أفق يزيلون نكد عيشهم وينتظرون من الحكومة في العاصمة وموازنتها مددا لا يأتي في معظم الأحيان موازنة حرجة للجميع وهذه البنود خطوط حمراء موازنة العام 2017 قيد النقاش وفيها ما يشير إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات بحثا عن إيرادات إضافية لسد عجزه اثنين وثلاثين مليار دينار مكدسه وفي انتظار إقرار الموازنة كشف العاهل الأردني لأعضاء المكتب الدائم إلى النواب والأعيان عن صعوبة الوضع الاقتصادي وتقصير المانحين مع الأردن يستوطن الفقر في بيوت بعض أبناء عجلون وتتعرض الثروة النباتية إلى اعتداءات كبيرة على يد مافيات الحطب الإنسان والمكان يعانيان هنا وسط واقع الاقتصادي الهش حسن الشوبكي الجزيرة