أمير قطر والرئيس اللبناني يتفقان على إحياء اللجنة العليا

11/01/2017
تلبية لدعوة من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حل الرئيس اللبناني ميشيل عون في الدوحة بعد أن أنهى زيارة رسمية مماثلة في السعودية جلسة المباحثات القطرية اللبنانية اتفقا خلالها على تفعيل اللجنة العليا المشتركة بين البلدين برئاسة رئيسي الحكومة في البلدين على أن يتم التواصل لاحقا لتحديد موعد الاجتماع مصادر لبنانية مرافقة للرئيس اللبناني قالت إنه تمنى على أمير قطر تواصل بلاده جهودها للمساعدة في معرفة مصير العسكريين اللبنانيين المخطوفين والمطرانيين اليازجي ويحنى إبراهيم والصحفي سمير كساب لافتة إلى أن أمير قطر وعد بمواصلة الجهود في هذا المجال على رغم دقة الموضوع وحساسيته لطالما اتسمت العلاقات اللبنانية القطرية بالتعاون وثمة شواهد كثيرة على مدى سنوات عدة تؤكد على هذا الأمر ولا شك أن جولة الرئيس اللبناني ميشال عون الخليجية في أول زيارة رسمية له ستشكل كما يأمل كثيرون فرصة لتعزيز التعاون بين لبنان ودول الخليج العلاقات لن تتأثر قطر وقفت منذ عشرات السنين مع لبنان ولم تتأثر بالأحداث العربية ونرجو أن تكون هذه الزيارة مثمرة وأن ينأى لبنان بنفسه عن الكثير من الملفات بعد مجيء عون ويسد الفراغ الدستوري من بين هذه المواقف التي تجلى وقوف قطر مع لبنان فيها ما حصل عام 2008 من خلال اتفاق الدوحة والذي أنهى ثمانية عشر شهرا من الاقتتال الداخلي اللبناني كما كان لقطر دور مهم في إعادة إعمار لبنان بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي عام2006 ونجحت جهود الوساطة القطرية عام 2015 بإطلاق سراح جنود لبنانيين احتجزوا في سوريا هيثم أبو صالح الجزيرة الدوحة