إعلان إطلاق مؤتمر فلسطينيي أميركا اللاتينية

10/01/2017
تجمعهم فلسطين على حبها ولخدمتها نجح الجيل الأول من المهاجرين إلى أميركا اللاتينية في الاندماج والبناء وربما شغلهم انغماسهم في ذلك عن فلسطين لكن الأمر مختلف مع هذه الأجيال فمأكلهم وملبسهم وثقافتهم تترجم كلها في تظاهرات فنية واجتماعية وسياسية أيضا هنا يلتقي لأول مرة قادة مؤسسات العمل الفلسطيني جنبا إلى جنب مع سفراء فلسطين بدعوة من الفيدرالية الفلسطينية في تشيلي ونادي فلسطين وكعادة الفلسطيني يحمل تراثه أينما حل ويباهي به أنا أشارك في النشاطات السياسية لكنني أعتقد أن الدبكة تمثلنا بشكل جيد وتؤكد على ارتباطنا بالوطن الذي يبعد عن أربعة عشر ألف كيلو متر لكننا نحافظ على تراثه يتنوع الحضور هنا بين الجاليات الفلسطينية ودول أميركا اللاتينية وفي الحقيقة لكل ما يطرح بانتظار ورشات مخرجات الورشات لدينا ثابت من الأطعمة الفلسطينية هنا الفلافل ويبدو أننا في اللحظات الأخيرة لاقتناص ما تبقى أربعة عشر وفدا يسعون لدعم الحقوق الفلسطينية وتعزيز العلاقات التجارية والسياسية بين مختلف المنظمات في الداخل والشتات بحضور رئيس النادي وبحضور الوفود اللي جاي من دول أميركا اللاتينية كررنا اليوم نعمل مؤتمر كبير للجاليات الفلسطينية الموجودة في أميركا اللاتينية وحسب هذا الإعلام يلتزم المؤتمرون بوحدة التمثيل والعمل القاري المشترك للحفاظ على الهوية الفلسطينية ومواجهة الاحتلال