عودة ضخ النفط في كركوك تغضب حزب الطالباني

09/09/2016
يبدو أن الاتفاق المبدئي بين حكومتي بغداد وإقليم كردستان العراق من أجل استئناف تصدير النفط من كركوك المتوقف منذ شهر آذار مارس الماضي أثار حفيظة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني زوجة الرئيس العراقي السابق جلال الطلباني والقيادية في الحزب هيرو إبراهيم تمهل حكومة بغداد خمسة أيام اللي وقف تصدير النفط من كركوك وت وعلل ذلك بأن تصديرا 100 ألف برميل النفط من كركوك مجحف بحق أهالي المحافظة كما أن إيرادات النفط لا تصرف بشكل عادل ومنصف في إقليم كردستان العراق وتضيف القيادية الكردية أنها ستلجأ إلى الوسائل المتاحة لإيقاف ضخ النفط في حال عدم امتثال الحكومة من الواضح أن خلاف حزب الاتحاد الوطني الكردستاني ليس مع حكومة بغداد فقط بل مع حكومة الإقليم وربما هو الخلاف الرئيس لا يبدو أن حكومة بغداد قد تمتثل لمطلب هيرو إبراهيم فعلاوة على أنها تتعامل مع الممثل الرئيسي في الإقليم وهي حكومة كردستان العراق فهي بأمس الحاجة إلى إيرادات النفط لمواجهة نفقات الحرب المفتوحة ضد تنظيم الدولة الإسلامية مع ذلك يبقى السؤال إلى أي مدى يمكن لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني أن يهدد بوقف تصدير النفط في كركوك وما هي الوسائل المتاحة التي تتحدث عنها زوجة الرئيس السابق جلال الطالباني في المحصلة هو خلاف آخر يضاف إلى الخلافات بشأن كركوك وأرضها ونفطها وأهلها المستمرة منذ ثلاثة عشر عاما