تعهد أممي بمكافحة الجراثيم المقاومة للمضادات

22/09/2016
منذ اكتشافه البينيسيلين قبل نحو تسعين عاما أدى تطور المضادات الحيوية إلى ثورة في عالم معالجة الأمراض المعدية لكن المشكلة هي ظهور جراثيم مقاومة لأنواع من المضادات الحيوية ومع تزايد اللجوء إلى تلك العقاقير اكتسبت الجراثيم قدرة على الدفاع عن نفسها فاستعصت على العلاج أمراض بما فيها تلك التي كان يمكن الشفاء منها بسهولة سابقا زيادة الأمراض المقاومة للمضادات الحيوية أزمة عالمية عدد متزايد من الحكومات يقرر بأهمية القضية كواحدة من أكبر الأخطار على الصحة اليوم على مستوى العالم يموت حوالي 700 ألف شخص سنويا بسبب الأمراض المقاومة للمضادات الحيوية وفقا تقديرات منظمة الصحة العالمية وتنبه المنظمة إلى أن هذا العدد قد يرتفع إلى عشرة ملايين بحلول عام 2050 ما لم يتخذ إجراء للحد من ذلك هذا هو السبب الذي جعل القضية تطرح للنقاش في أروقة الأمم المتحدة باعتبارها خطرا على الإنسانية وهذه هي المرة الرابعة التي تناقش فيها جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة قضية مرتبطة بالصحة بعدما تطرقت في دورات سابقة لفيروس الإيدز ومرض السكري وأمراض القلب وفيروس إيبولا وتعهدت الدول الأعضاء بمكافحة الجراثيم المقاومة للعقاقير كما تعهدت بتوعية البشرية لمشكلة الإفراط في تناول المضادات الحيوية ودعت الدول إلى اعتماد النظم صارمة لمراقبة الإصابات المقاومة للعقاقير وحجم مضادات الميكروبات المستخدمة في البشر والحيوانات والمحاصيل وتعهدت أيضا بتشديد الرقابة على بيع الأدوية المضادة للميكروبات وزيادة التواصل بشأن أفضل السبل استخدامها وإيجاد بدائل لهذه الأدوية ميثاق دولي جديد يوازي في أهميته الجهود الدولية المبذولة لمكافحة التغيرات المناخية وهو إقرار بأن استجابة دولية أضحت مطلوبة لما أصبح يمثل مشكلة للإنسانية