قتلى بغارات على مركز إغاثة بريف حلب الغربي

20/09/2016
قافلة مساعدات أممية لم تنجو من قصف طائرات النظام الحربية والطائرات الروسية هنا في هذا المكان وفي ليلة هذا اليوم قتل أربعة عشر شخصا معظمهم من عناصر الهلال الأحمر السوري وسائقي الشاحنات هذه هذا المكان هو عبارة عن مستودع للمواد الإغاثية هذه المواد مقدمة من الأمم المتحدة وقامت ليلة هذا اليوم طائرات النظام الحربية بشن عشرات الغارات الجوية بالإضافة إلى الطائرات المروحية التي أسقطت عشرات البراميل المتفجرة هنا الأهالي يتحدثون عن إستمرار القصف لأكثر من ثلاث ساعات ونصف وخلالها عملية القصف لم يسمح للمدنيين وأيضا لفرق الإنقاذ من انتشال الضحايا أو إجلاء المصابين طبعا هذه السيارة تعود لمدير مركز الهلال الأحمر السوري في محافظة حلب وقد لقى حتفه جراء هذه الغارات طبعا أضرار كبيرة نشاهدها هنا في هذا المكان نلاحظ هنا الشاحنات التي أصيبت بشكل كبير الشاحنات التي احترقت في الخارج يعني هذه الشاحنات للمفارقة أنها عبرت أماكن سيطرة النظام في مدينة حلب وصولا إلى ريف محافظة حلب الغربي والتي كان من المقرر أن يقوم عناصر الهلال الأحمر السوري بتوزيعها على الأهالي إذن هي قافلة مساعدات أممية النظام السوري يبدو لا حرمة دولية حتى لدى النظام السوري فضلا عن استهداف الأطفال الأحياء السكنية استخدام الأسلحة الكيماوية يعود ليقصف المواد الإغاثية المقدمة من الأمم المتحدة وهنا الأهالي يتساءلون عن أي هدنة إذن يتحدث الروس والأميركان أيضا عن أي تسوية التسوية قد تكون مع النظام السوري وخاصة أنه يقوم باستهداف الأهالي وأيضا يقوم باستهداف المنظمات والمواد المقدمه من الأمم المتحدة ميلاد فضل الجزيرة ريف حلب الغربي