انتخابات الدوما الروسي دون مفاجآت محتملة

15/09/2016
مشاحنات بين معارضي بوتين ومؤيديه خرقت إلى حد ما الرتابة التي طبعت الحملات الدعائية لانتخابات مجلس الدوما الروسي حملات دعائية لم تجذب بحسب استطلاعات الرأي اهتمام الشارع الروسي بهذه الانتخابات مع غياب احتمالات حصول المفاجأة فيها جرت الحملة الانتخابية في فترة الإجازة الصيفية ولهذا السبب تراجع الاهتمام بها أعتقد أن الانتخابات ستكون نزيهة لكن في نفس الوقت غير عادله لقد تم اختيار المشاركين فيها بعناية أستبعد الذين لا يناسبون السلطة تأتي انتخابات الدوما في ظل ظروف اقتصادية صعبة تمر بها البلاد بسبب تراجع أسعار النفط والعقوبات الغربية وفشل السياسات الاقتصادية والاجتماعية لحكومة بداداف إضافة إلى الرهان الكبير اليوم على رغبة السلطة في تنظيم انتخابات نزيهة و سيما وأن للتشكيك في نتائج الانتخابات الماضية أفرز حركة احتجاجية معارضة كانت الأكبر منذ وصول فلاديمير بوتين إلى سدة الحكم في روسيا يجب النظر إلى هذه الانتخابات على أنها ميران للانتخابات الرئاسية كثيرون سيعتمدون على ردة الفعل على نتائجها وعلى شرعية مجلس الدوما المنتخب كما سيسمح ذلك للسلطة بتحديد قدرتها على السيطرة على الناخبين أم لا تشير استطلاعات الرأي إلى احتفاظ حزب روسيا الموحدة الذي يقدم نفسه كحزب للرئيس بوتين على سيطرته في البرلمان مع بقاء المعارضة الليبرالية الديمقراطية خارج أسوار الدوما تظهر استطلاعات الرأي أن هذه الانتخابات هي الأقل اهتماما من قبل الروس منذ تأسيس الدوما الجديدة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي إلا أن كثيرا من المراقبين يرون أن الإقبال ضعيفا على التصويت مع استخدام النفوذ الإداري في مؤسسات الدولة سيضمن للكرملين النتيجة المطلوبة بدون تلاعب أو تزوير زاور شوج الجزيرة موسكو