أول مهرجان ثقافي عربي في اليابان

13/09/2016
هذا هو المهرجان العربي الأول في اليابان فكرة تقديم الثقافة العربية إلى اليابانيين من خلال أنشطة ثقافية وترفيهية طرحت مرارا في أوساط الجالية العربية لكن تنفيذها لم يتحقق إلا على يد مجموعة صغيرة من اليابانيين الذين زاروا البلاد العربية أو عملوا فيها فأحبوا شعوبها وثقافاتها يعتقد اليابانيون أن كل البلاد العربية غارقة في الحروب ودماء ونحن نسعى لتغيير هذه الصورة النمطية أقيمت ندوة على هامش المهرجان تحدث فيها خبراء في الشؤون العربية عن الأوضاع في الدول العربية المستقرة وشجعوا الحاضرين على زيارتها لكن الندوة لم تشهد أي مشاركة من شخصيات عربية كما غابت جميع السفارات العربية عن المشاركة ولم تقدم أي دعم للمهرجان بسبب وجود عروض راقصة في برنامجه وتزامنه مع موسم الحج وعيد الأضحى لكن غياب الجهات الرسمية العربية لم يحدا من إقبال اليابانيين الذين يدفعهم حبهم للتعرف على الثقافات الأخرى إلى زيارة المهرجان بعض اليابانيين جاؤوا من المناطق التي ضربها تسونامي وزلزال عام 2011 ممن تلقوا مساعدات من دول عربية ورغبوا في رد الجميل بتقديم منتجات يابانية محلية بأسعار مخفضة غياب أي تمثيلا عربيا عن تنظيم المهرجان أوقع القائمين عليه من اليابانيين في اخطاء طريفة فكان للرقص الهندي حضورا واسعا في المهرجان العربي هذا المهرجان هو الأول من نوعه في اليابان وكان من المفترض أن يساهم في تعريف اليابانيين بالثقافة العربية لكن عدم مشاركة الجاليات العربية فيه أفقده الكثير من أهميته فادي سلامة الجزيرة طوكيو