عـاجـل: مجلس النواب العرقي يقر قانونا جديدا لمفوضية الانتخابات

أطفال سوريا أكبر ضحايا نظام الأسد

12/09/2016
تتاح للعالم رؤية هؤلاء الأطفال السوريين فلقد زارتهم واحدة من أكثر النساء شهرة أنجلينا جولي لكنها هنا ليست واحدة بل ترافقها وسائل إعلام تحرص على نقل كلي لمسة من يدها على رأس أو يد أحد الأطفال الذين تلتقيهم لكن ثمة صورا أكثر قسوة لأطفال لا نرى صورهم برفقة نجمة سينمائية أو مسؤول دولي كبير بل بين يدي أحد رجال الإنقاذ أعداد هؤلاء أكبر بكثير ولقد أزيح ركام كثير وثقيل عن بعضهم قبل أن نراهم بعضهم أصبح مجرد ذكرى وآخرون فقدوا أطرافا أو أصيب بتشوهات خلقية أو نفسية تحتاج سنين عددا ليبرؤا منها هناك صور أسوأ من سابقاتها لا يبثها الإعلام لقسوتها البالغة وهناك أخرى تباح آلاف بل عشرات الآلاف من أطفال سوريا وجدوا أنفسهم أمام وواحدة من أكبر مآسي القرن التهجير من الأوطان وعبور الحدود بين الدول أو أمام ما وصفته منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف بالاقتلاع من الجذور ثمة خمسون مليون طفل في العالم أجبرتهم الحروب والعنف على مغادرة بيوتهم وأوطانهم من بين هؤلاء تبرز الحالة السورية بصفتها الأكبر والأسوأ أمر دفع المدير التنفيذي للمنظمة للتفكير بهم بآيلين السوري الذي قال إن صورته لن تمحى من الذاكرة هنا صورة الطفل التي هزت العالم في مثل هذا الشهر من العام الماضي إنه مجرد طفل صغير لم يتجاوز الثالثة من عمره ويبدو كأنه نائم على شاطئ بعيدا لكن إيلان لم يكن نائما بل ميتا لقد غرق بينما كان مع أهله على متن قارب صغير يتجه بهم إلى اليونان هربا من البراميل المتفجرة في بلاده وثمة أيضا صورة أخرى خصصها المدير التنفيذي بالذكر إنها لعمران وهو سوري أيضا لقد قصف الروس والقوات السورية الحكومية بيت أسرته في حلب فنجاه يبدو عمران هنا ذاهل ومذهولا لم يبكي عمران لم يصرخ عمرانا لم يتحدث فقط مسح الدم عن وجهه وهو يحدق في كل من شاهد الصورة ولم يصدق عليك أن تصدق أن هذا يحدث لأطفال سوريا ذلك ما تؤكد عليه المنظمة المعنية فثمة ما بين أربعة ملايين وثمانية ملايين طفل سوري أي نحو ثمانين في المئة من الأطفال السوريين تأثروا سلبا جراء الحرب من بينهم نحو مليوني طفل لاجئ بحاجة إلى دعم وعلاج نفسي طويل الأمد ليصبح مثل بقية أقرانهم في العالم إضافة إلى آلاف الحالات الأكثر تعقيدا لأطفال تعرضوا للتعذيب الوحشي واعتداءات أخرى خلال نزوحهم داخل سوريا أو مغامرات لجوءهم خارج طفولتهم وأعمارهم بلادهم