انتهاء الدورة الثانية لألعاب البدو في قيرغيزستان

10/09/2016
على ضفاف ثانية أكبر البحيرات في العالم لؤلؤة قرغيزيا بحيرة إيسي قول التي تحيط بها الجبال يلتقي رياضيون من 40 دولة بينها روسيا والولايات المتحدة في حدث رياضي لافت إنها الدورة الثانية من الألعاب البدو العالمية التي يشارك فيها ممثلون للشعوب البدوية من كل أنحاء العالم إنه حدث كبير جدا إنها مناسبة يلتقي فيها الناس وهذا مهم عجبتني الأجواء الجملية والودودة التي ترجع بنا إلى قرون مضت ورغم أن سكان قرغيزيا يعيشون في مناطق حضرية فهم متشبثون بفن الحياة البدوية شملت الألعاب اثنتين وثلاثين من الرياضات غير التقليدية كالصيد بالنسور ورمي العضام لكن نجمة هذه المسابقات هي لعبة كوك بورو التي تشبه لعبة البولو المشهورة وهي لعبة تقليدية لجر ذبيحة من الماعز نحو دائرة الهدف من خلال تنافس مجموعتين من الفرسان على صهوات خيولهم لعبة أخرى يعشقها الشعب في قرغيزيا والسياح على حد سواء تدعى إير إيرني اي المصارعة على ظهور الجياد في الدورة الثانية من العاب البدو الدولية شارك أكثر من 1500 رياضي من اثنتين وستين دولة تنافسوا في خمس وعشرين رياضة للحصول على 387 ميدالية كل منافسات كانت مذهلة وقد تركوا انطباعات لا تنسى أعتقد أن الألعاب جلبت متعة كبيرة وكانت النسخة الأولى من هذه الألعاب قد أقيمت عام ألفين وأربعة عشر في قرغيزيا يقول القائمون عليها إنها تهدف إلى إحياء الثقافة والهوية ونمط حياة الشعوب البدو والمحافظة عليها في عصر العولمة