ريف حلب.. كرة الصوف المتداخلة الخيوط

01/09/2016
البحث في اللغة عن تشبيه لريف حلب الشمالي والشرقي صعب جدا لكن قد يسعفنا وصفه بكرة الصوف المتداخلة الخيوط لا تعرف البداية من النهاية ملخص القول إن هذه المنطقة أمست كدفتر جرد حسابات إقليمية ودولية برسم حدود هذه المنطقة يمكن القول إنها تمتد من نهر الفرات شرقا إلى مدينة إعزاز غربا ومن الحدود السورية التركية شمالا إلى مدينتي منبج والباب جنوبا تحكم سماء هذه المنطقة طائرات روسية وأخرى تابعة للتحالف الدولي تدعم ما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر على منبج وريفها في حربها على تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على الباب وأغلب ريفها كما في سماء هذه المنطقة طائرات تركية تدعم فصائل الجيش الحر التابع للمعارضة انطلاقا من جرابلس ضد ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة الإسلامية معا ضمن عملية أعلن عنها قبل نحو أسبوع تحت إسم درع الفرات المعقد في المشهد أن جميع الأطراف في هذه المنطقة هم حلفاء في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية لكن هم أنفسهم أي الحلفاء في كثير من تفاصيل المشهد أعداء تركيا قالت وتقول إنه لا ينبغي لقوات سورية الديمقراطية تجاوزا نهر الفرات لأن وحدات حماية الشعب الكردية تشكل عمودها الفقري مع ما يعنيه ذلك من إمكانية إقامة وطن قومي للأكراد على حدودها ولذلك أطلقت تركيا عملية عسكرية بالتحالف مع الجيش الحر لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية ومن أجل إعادة القوات الكردية إلى شرق نهر الفرات المحير في الخريطة هنا هو الموقف الأمريكي الذي يدعم في وقت واحد عدوين متحاربين على الأرض وهما وحدات حماية الشعب الكردية ضمن قوات سوريا الديمقراطية والجيش الحر ضمن العملية العسكرية التركية التي أطلق عليها إسم درع الفرات