المعارضة السورية تواصل تقدمها باتجاه حماة

01/09/2016
تتجول آليات المعارضة المسلحة في مناطق لم يكن المسير فيها متاحا منذ ثلاث سنوات أربعة أيام منذ بدء المعارك في ريف حماة الشمالي مع كل يوم منها كان النظام يستفيق على خسارة لمدينة أو موقع أو كتيبة كتيبة روسية في شمال بلدة معرتس صواريخ المعارضة وصلت جبل زين العابدين المطل على مساحة 50 كيلومترا مربعا من محافظة حماة كما تمكنت المعارضة من تدمير غرفة عمليات للنظام في قاعدة الجبل فصائل المعارضة ليست وحدها من يعلن عن تكبيد النظام السوري خسائر فادحة خلال هذه المعارك فقد اعترفت مواقع إلكترونية موالية للنظام بمقتل العميد علي خلوف قائد اللواء 87 أثناء هجمات المعارضة تقارب خطوط التماس بين قوات المعارضة وقوات النظام عطل فعالية سلاح الجو الذي جعل المدنيين هدفا له كما هي العادة بيوت دمرت وحافلات أحرقت جراء قصف قوات النظام من بينها تلك الحافلة التي كانت تقل نازحين من مدينة صوران في ريف حماة الشمالي خمس مدن وأكثر من عشرة مواقع عسكرية خسرها النظام في ثمان وأربعين ساعة حيث تمكنت المعارضة من السيطرة على أكثر من مائتين وخمسين كيلو مترا مربعا وأضحت على مقربة من مدينة حماة ومطارها العسكري معركة لم يكن النظام ينتظرها فقبل عشرين يوما أرسل تعزيزات من حماة التي تعيش هدوءا منذ أعوام ثلاثة إلى حلب التي تستعر فيها المعارك منذ فك الحصار عن المدينة حماة التي كانت تضم واحدا من أكبر مواقع النظام العسكرية والتي اعتاد النظام أن يرسل تعزيزات منها إلى حمص وحلب وإدلب غدت اليوم ساحة مشتعلة بين الطرفين