عـاجـل: وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على شخصين تتهمهما بغسل الأموال لصالح حزب الله اللبناني

اليمنيون يحيون ذكرى وفاة الشاعر البردوني

30/08/2016
الغائب جسدا الحاضر حكمة وشعرا بها يصف اليمنيون شاعرهم عبد الله البردوني ولد الشاعر اليمني عبد الله البردوني في إحدى قرى محافظة ذمار عام ألف وتسعمائة وتسعة وعشرين وأصيب بالجدري وهو في الخامسة من عمره حتى أفقده الوباء بصره كليا لمع اسم البردوني شاعرا وأديبا في اليمن والعالم العربي في سبعينيات القرن الماضي وسمي الرأي المبصر فأشعاره تحكي الواقع بتجرد ولم تخل كلماته من نقد اللاذع وسخرية مبكية على حال الطبقة السياسية في ذلك الوقت ورغم شهرته التي تخطت الحدود لم يسعى البردوني لمخالطة ذو النفوذ ولم يكن يوما على وفاق مع أصحاب السلطة في اليمن وإنما عرف بتواضعه وتبنيه لهموم المهمشين والمعدمين وخلال مسيرته الأدبية أصدر البردوني إثني عشر ديوانا ومن يسمع أشعاره التي كتبت قبل عشرات السنين يدرك أن الرجل تتمتع ببصيرة ثاقبة تخطت الزمان والمكان وكأنه يصف حالة اليوم توفي البردوني عام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين لكنه وقبل رحيله خلد اسمه علىما من شعراء العربية ممن تخلدهم الكلمات ولا تبرح أسماؤهم الأذهان