مليشيات الحوثي وصالح تحكم حصار تعز

03/08/2016
يعيش سكان مدينة تعز أوضاع معقدة للغاية في ظل الحصار الذي تفرضه جماعة الحوثي صالح على المدينة وتتربص تهديداته بالسكان الذين يفتقرون لأبسط مقومات الحياة وتزداد امورهم تدهورا مع تطول الأزمة اليمنية أصبح الحصار مطلقا بعد إغلاق الجماعة ننفذ وأبو غرب المدينة وكان الملاذ بعد إغلاق منفذي الحوثه والعفافيش من قبل الأمر الذي حتم على السكان العبور من تعز وإليها حاليا من اتجاه معبر الطالوق حيث الجغرافية الجبلية الوعرة طالوق هو شريان الحياة الوحيد لتعز وأهلها الآن رغم أن عدد مستخدمي المعبر تسقط سياراتهم إلى الهاوية بأسفل الجبل أو تنحدر الحجارة عليهم وعلى سياراته ودوابهم أثناء هطل الأمطار بل تتوقف الحركة في الطريق أحيانا لساعات أو لأيام ويلجأ سكان لاستخدام الوسائل التقليدية لنقل احتياجاتهم الضرورية ونقل جرحى القصف الذي يستهدف المدينة منذ شهور لكن الحياة مستمرة رغم هذه الظروف فبعد مرور أكثر من عام على اتخاذ جماعة الحوثي وصالح لجامعة تعز مقرا عسكريا تستقبل الجامعة الآن طلابها في عام جامعية جديد بعد إجلاء الجماعة قد يجسد توافد الأعداد الكبيرة للطلاب ذكورا وإناثا الإصرار على تحدي الظروف بانتظار حل أهم العوامل التي تعترض رسالة الجامعة وهي عدم حضور معظم الهيئات الأكاديمية التابعة لها