معارك شرسة يخوضها الجيش الحر على مشارف منبج

29/08/2016
اشتباكات وتطورات لا تكاد تهدأ في معركة درع الفرات فمع بداية اليوم الثالث من المرحلة الثانية للمعركة حققت فصائل الجيش الحر التابع للمعارضة المسلحة المدعومة من تركيا تقدما جديدا حيث أعلنت سيطرتها على ست قرى في الجهتين الجنوبية والجنوبية الغربية من مدينة جرابلس وهي امسوسة وظهر لمغارة وحلونجي وبندق الصغير وبندق الكبير ومزارع التمور يأتي هذا التقدم بعد اشتباكات عنيفة خاضتها فصائل الجيش الحر على أطراف بمنطقة منبج مع ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية المشكلة أساسا من وحدات حماية الشعب الكردية والتي دفعت بتعزيزات جديدة إلى فصائلها التي تقاتل في الجهة الغربية من نهر الفرات بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها أمام الجيش الحر وإلى الغرب من جرابلس قامت فصائل الجيش الحر بتفجير سيارة ملغمة لتنظيم الدولة الإسلامية قبل وصولها إلى أحد حواجزها في قرية الظاهرية في ظل تجدد الاشتباكات بين الطرفين وتجدر الإشارة إلى أن الجيش الحر وبدعم واسع من الجيش التركي سيطر منذ بدء المرحلة الثانية من معركة درع الفرات على مساحة أكبر من تلك التي سيطر عليها في المرحلة الأولى كما أنه قلص مساحة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة ما بين جرابلس والراعي إلى ما دون النصف يبدو أن الأهداف في معركة درع الفرات تتحقق في وقت أقل من السقف الزمني المحدد لها ويبدو أن أهداف المرحلة الثانية من المعركة قد اقتربت من التحقق مما يعني أن مرحلة جديدة قد تكون مدينة منبج ضمن أهدافها على وشك أن تبدأ محمد عيسى الجزيرة ريف حلب الشرقي