فقدان آلاف الأطفال بين اللاجئين بألمانيا

28/08/2016
في الجانب المظلم من رحلة اللجوء المريرة بالنسبة للآلاف إلى اوروبا قصص تتلاحق عن فقدان أطفال قصر ومراهقين أو عن انقطاع الصلة بين افراد مئات من العائلات يقول الصليب الأحمر الألماني إنه خلال النصف الأول من هذا العام سجل نحو ألف وأربعمائة طلب بحث عن لاجئين انفصلوا عن ذويهم جراء قدومهم من مناطق حروب أو نزاعات مسلحة أو بسبب كوارث أو في رحلة اللجوء إلى أوروبا وتحديدا ألمانيا المأسوي في هذه الأزمة أن المكتب الاتحادية للتحقيقات الجنائية بألمانيا سجل 8 آلاف لاجئ قصر مفقودين في ألمانيا وحدها تسنى للجهات المعنية في ثمانية وعشرين بالمائة فقط من هذه الحالات التعرف على أماكن إقامتهم محاولة لإعادة لم الشمل الصليب الأحمر الألماني بدأ بالتعاون مع ثلاث وعشرين دولة أوروبية استخدام الموقع الإلكتروني المعروف باسم الرئيس رئيس أي تتبع الواجهة يشجع من خلاله كل شخص يبحث عن اللاجئين مفقودين من أسرته على نشر صورته الشخصية من دون بكتابة اسمه ومكان إقامته وذلك بغرض زيادة فرص إيجاد من فقده حاليا على موقع تشوي ص دف فايس هناك 300 صورة نشرت يمكن للعالم أجمع الاطلاع عليها خدمة البحث عن المفقودين للصليب الأحمر الألماني تتلقى الكثير من الطلبات الواردة من لاجئين وهناك توقعات بوصول عدد هذه الطلبات إلى ثلاثة آلاف طالب نهاية العام الجاري أي ما يقرب من ضعف ما تم تسجيله العام الماضي