وزير الإسكان الإسرائيلي يدعو لتكثيف الاستيطان

22/08/2016
لا يقوى الحاج عيسى على السير والوصول إلى أرضه لكنه يضطر في هذه السن إلى أن يكافح للحفاظ عليها قبل أيام أرسلت إليه سلطات الاحتلال بلاغا بأن أرضه صدرت لصالح شق طريق لمستوطنة مستوطنة تتمدد فتقتحم ظلال بناياتها بيوت الفلسطينيين مئات من الدنومات في منطقة تعرف بخلة النحل جنوب بيت لحم ستصبح امتدادا لمستوطنة إفرات وهي جزء من مجمع مستوطنات غوش عتصيون الفاصل بين القدس والخليل نحن نتحدث عن إعادة رسم مسار الجدار الفاصل بإضافة حوالي عشرة كيلومتر طولي لأطول الجدار وبالتالي ستكون الأراضي المستهدفة والتي سيتم القبض عليها من قبل الإستيطان في هذه المنطقة ليس فقط 1700 دونم المستهدفة ولكن نحن نتحدث عن أراضي تراوح ما بين 6 إلى 8000 دونم وجنوب الخليل تعتزم سلطات الاحتلال تطوير مستوطنات قائمة وإنشاء أخرى جديدة كي يعلوا صوت المستوطنين وعددهم على صوت أصحاب الأرض وعددهم بين بيت لحم والخليل استوقفتنا هذه التلة يحتلها مستوطن واحد فيحكي قصة الإستيطان من بذرة يرعاها الاحتلال والصامتون عليه إلى غابات إسمنتية واسعة تمتد من شمال فلسطين إلى جنوبها بين مخطط قديم وآخر جديد لا يتوقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية هنا تبني إسرائيل كما تبني في تل أبيب ما يبقي لحديثها الإعلامي عن حل الدولتين تفسيرا واحدا دولة لليهود وأخرى للمستوطنين نجوان سمري الجزيرة من أمام مستوطنة إفرات جنوب بيت لحم