إقبال على معرض الكتاب العربي الدولي بإسطنبول

02/08/2016
حال الاضطراب والمشاكل السياسية في معظم العواصم العربية دون إقامة معرض من هذا القبيل لكن محاولة الانقلاب العسكري في تركيا منتصف الشهر الماضي لم تحل دون استضافة إسطنبول معرض الكتاب العربي في أرضها لأول مرة نتحدث عن ما يقرب من ثلاثة مليون سوري موجود فيه إضافة إلى جالية عراقية ومصرية ويمنية كبيرة كل هذا دعا إلى إقامة أول معرض للكتاب العربي في إسطنبول أكثر من 500 دار نشر عربية وجدت لمطبوعاتها حيزا في هذا المعرض إضافة إلى عدد من المؤسسات الإعلامية كتب الفقه والقانون والدراسات النثرية كانت الأكثر انتشارا والأكثر رواجا من حيث إقبال الزوار المعرض على اقتنائها لكن نوعا آخر من محبي المطالعة كان له حضور لافت كان من المفترض أن يفتتح المعرض في الرابع عشر من تموز يوليو لكنه تأجل بسبب الظروف التي حاقت بالبلاد وبالإضافة إلى حضور العرب حضر المعرض اتراك يجيدون لغة الضاد لم تلق المحاولة الانقلابية بظلالها كثيرا على الحياة الثقافية في إسطنبول فمعرض الكتاب العربي افتتح وأدير على أكمل وجه رغم ظرف تطبق فيه أحكام الطوارئ يقول بعض الأتراك هنا طوينا صفحة الماضي القريب ونسعى من خلال هذه الكتب باستشراف صفحات المستقبل