رياضيون عرب يرفضون مكافأة الاحتلال الإسرائيلي

16/08/2016
في الوقت الذي يقتحم متطرفون إسرائيليون باحات المسجد الأقصى تكافئ وجهات عربية إسرائيل بفتح باب التطبيع تطبيع هذه المرة من البوابة الرياضية فالرياضة خارج السياقات السياسية وخارج ميدان الموقف من الاحتلال من وجهة نظر المطبعين الجدد أصحاب شعار الروح الرياضية عبر عن ذلك التوجه برلمانيون مصريون انتقدوا لاعب الجودو المصري إسلام الشهابي لعدم مصافحة منافسه الإسرائيلي ضمن مسابقة الجودو في أولومبياد ريو الجاري حاليا في البرازيل رفضت عضو لجنة الشؤون الخارجية أنيس عصام حسونة تصرف الشهابي وقالت خلال جلسة برلمانية كان يجب مصافحة المنافس حتى ولو كان إسرائيليا موقف شاطرتها فيه قوى سياسية أخرى للبرلمان رأت أن الرياضة لا تدخل في دائرة التطبيع بدأ الدعاوى التطبيع مع إسرائيل رياضيا في مصر مطلع العام الجاري حين دعا المتحدث باسم اتحاد كرة القدم عزمي مجاهد علانية لممارسة الرياضة في تل أبيب التطبيع الرياضي يراه كثير من الفعاليات العربية الشعبية والرسمية تطبيعا لا يقل شأنا عن التطبيع السياسي والاقتصادي ويعطي شرعية للاحتلال أمام العالم وفي مراحل مستقبلية قد يكون تكريسا لدخول إسرائيل من الباب الرياضي الواسع إلى الدول العربية حفل ميدان الرياضة بمواقف عربية بارزة رفضت قطعا التطبيع الرياضي مع إسرائيل وشهد هذا الميدان اسماء حفرت في الذاكرة العربية أبرزها لاعبو المنتخب المصري لكرة القدم محمد أبو تريكة الذي رفض المشاركة في مباراة ودية بدعوة من بابا الفاتيكان بسبب مشاركة لاعب إسرائيلي التونسية عزة بسباس ضربت مثالا أيضا بتضحياتها بالميدالية الذهبية بعدما رفضت مواجهة اللاعبة الإسرائيلية نعوم ميرتس في المباراة النهائية لبطولة العالم للمبارزة في إيطاليا كما فضلت لاعبة الجودو الجزائرية مريم موسى عدم مواصلة مشوارها نحو تحقيق حلم الصعود إلى أولمبياد لندن على مواجهة مصارعة إسرائيلية وعلى خطاهم كان لاعب التايكوندو الكويتي عبد الله الفرهود واللاعب اليمني علي خصروف وغيرهم ممثلو تيارا رياضيا معارضا لهذا المنحى الجديد كان لافتا تغريد بعض الفئات خارج ذاك السرب المقاوم للتطبيع فيما تقوم إسرائيل ذاتها بتضييق الخناق على الرياضيين الفلسطينيين ومنع تواصلهم ليس فقط مع العالم بل داخل المناطق الفلسطينية وحتى منع الرياضيين العرب والدوليين من الدخول للأراضي المحتلة إيمانا من إسرائيل برفض الحقوق بكل أنواعها ورفض التطبيع بكل أشكاله