الإنتاج الدرامي والتلفزيوني في قطاع غزة

05/07/2016
ليست أحداثا يومية أو لقطات من نشرات إخبارية إنها مشاهد من مسلسل الفدائي الذي ينتج في قطاع غزة ويتحدث عن الأراضي الفلسطينية المحتلة ويسرد قصصا العمليات الفدائية والصمود وقد حقق مسلسل الفدائي نسبة مشاهدة عالية رغم الصعوبات الكبيرة التي واجهت العمل فيه ربما أبرز الصعوبات ضعف الإمكانيات المادية والمالية كذلك الضعف ربما في بعض التخصصات ندرة الخبرات الفنية العاملة في مختلف المجالات للدراما كذلك أن عملية إنتاج من الألف إلى الياء داخل حدود قطاع غزة المحاصر منذ عشر سنوات هذه الصعوبات الهندسية واجهت أيضا إنتاج البرامج التلفزيونية أخرى في قطاع غزة كان من أبرزها برنامج الكاميرا الخفية طول بالك الذي يعرض أخيرا حيث وظفها البرنامج قضايا جادة مثل البطالة والهجرة والإنتحار والصعوبات الاقتصادية في مواقفها فكاهية وعلى الرغم من كل هذه الصعاب في الإنتاج التلفزيوني فقد لقيت هذه البرامج قبولا لدى المواطنين في قطاع غزة يبدو أن المشاهدين في قطاع غزة وجدوا في متابعة ما ينتج محليا من الدراما والبرامج الترفيهية متنفسا يترجم معاناتهم مما نتج عن سنوات الاحتلال والحصار والانقسام الجزيرة من مدينة غزة