هل تنعش "قمة نواكشوط" الأمل بعودة العمل العربي المشترك؟

25/07/2016
قمة عادية في ظروف غير عادية قمة نواكشوط أو قمة الأمل كما سماها منظمون تشق طريقها وسط تحديات معقدة ومتشابكة تشهدها المنطقة العربية دون استثناء وفي خضم أزمات حادة تعاني منها دول عدة العمل العربي المشترك بات الضحية الأكبر لأزمات الوطن العربي بعد أن كان هاجسا لقادة دوله وأملا لدى شعوبه في الصميم إذا أصابت الخيبات التطلعات لعمل جماعي يواجه تحديات ما انفكت تعصف الحلم العربي منذ تأسيس الجامعة العربية قبل سبع عقود نجحت الدول العربية في حل عقد وتجاوزت صعوبات كأداء في مراحل تاريخية وفي أخرى استطاعت إدارة أزمات مستفحلة وتوافقت على حلول لبعضها بينما كان الفشل مصير المحاولات في أحيان كثيرة إذ تغلب الأزمات على الجهود المشتركة كما هي الحال في الوقت الراهن شكل العمل العربي المشترك أبرز العناوين في القمة التي يسعى الحاضرون لإنجاحها رغم الهزات والخلافات الكبيرة بين بعض الدول لتتنازع ذلك العنوان أطراف مازالت تؤمن بضرورة حفظ ما تبقى من العمل المشترك والسعي إلى تدعيمه أو إحيائه سواء أكان ذلك بالحضور أم بالمواقف وبينما فقد الأمل في هذا التجمع العربي وخفض مستوى تمثيله بذرائع مختلفة لتكون أحوال العرب هذه شاهدا على الأرضية الرخوة التي تقف عليها جامعتهم والأفق غير الواضح الذي تشق طريقها نحو في وقت تتحذ فيه دول العالم وتسعى لتذليل عقبات لما فيه مصالح شعوبها يبقى الرهان على القمم العربية في اعتماد مقاربة مشتركة تتجنب القضايا موضع الخلاف وتركز على المجالات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية بما يجعلها تتوافق على الحدود الدنيا من تطلعات المجتمعات العربية منذ تأسيس الجامعة العربية عام 45 عقد القادة العرب 33 قمة اثنتان وعشرون منها عادية وتسع قمم طارئة إلى جانب قمة اقتصادية واحدة لم يصدر عن قمة الدول السبع المؤسسة في قمتها الأولى بمدينة أنشاص المصرية بيان ختامي وإنما مجموعة من القرارات الحاسمة هي ما يتطلع الشارع العربي لمثله اليوم لا لبيانات ولجان وتوصيات يرحل تحقيقها لقمم أخرى فضلا عن إعادة مشهد اجتماعات غالبا ما يستنسخ بعضها بعضا ورغم كل ذلك ما يزال العمل العربي المشترك يبحث عن صيغة تخرجه من كونه مجرد عنوان إلى خطوات جادة وواقع ملموس من خلال التبادل التجاري البيني والتكامل الاقتصادي والسوق العربية المشتركة وتلك الديباجات يسمعها المواطن العربي منذ عقود وما زال يطمح إلى تجسيد الحد الأدنى من مضامينها