عـاجـل: مراسل الجزيرة: أعضاء مجلس السيادة السوداني يؤدون اليمين الدستورية

انقلاب تركيا.. سقطة جديدة للإعلام المصري

17/07/2016
وهكذا شهد شاهد من أهلها فلم تكد تمضي ساعات قليلة على بدء الأحداث والإعلان عن محاولة انقلاب في تركيا يجري التصدي لها حتى بدأت كل وسائل الإعلام والوكالات في العالم بالتركيز على تركيا ونقل الأخبار من الأرض وبينما كانت أغلب الوسائل في العالم تتعامل بحذر مع التطورات بدون انزلاق بتوصيفات محددة كانت هناك وسائل إعلام أخرى انحازت تماما للانقلابيين وأعلنت نجاحهم وتضامنت معهم قلبا وقالبا فأغلب الصحف المصرية وفي مقدمتها الأهرام أعرق صحيفة في المنطقة استبق أغلبها الأحداث نفسها وخرجت العناوين لتعلن نجاح محاولة الانقلاب في تركيا والقضاء على أردوغان وطلبه اللجوء في ألمانيا وتباينت صياغة العناوين بين أن الجيش التركي يطيح بأردوغان أو الجيش يحكم تركيا ويطيح بأردوغان أما قنوات الإعلام فكان منها ما هو أكثر ثقة وتأكيدا ودقة في توصيف الأحداث وفي اليوم التالي ولما كان الأمر لم ينتهي بعد كان لابد من مخرج لحفظ ماء الوجه ولم يتوقف الأمر عند حد الانحياز في تغطية الأخبار بل تعداه إلى الشماتة والسخرية ثم تخطى الأمر استباق الأحداث إلى تبادل التهاني بنجاح محاولة الانقلاب في تركيا والاحتفال بالمناسبة وعبر الكثير من الإعلاميين عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن فرحتهم وهكذا فإن محاولة الانقلاب في تركيا نجحت فقط في بعض وسائل الإعلام المصرية