استعراض عسكري في بغداد بمشاركة الحشد الشعبي

14/07/2016
ليس أبلغ من هذه الصورة لوصف حال العراق اليوم وحيد يقف رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي يحيي مقاتلي الحشد الشعبي في استعراض للجيش العراقي شاركوا فيه تقول حكومة بغداد إن العرض العسكري الوجيز للاحتفال بآخر الانتصارات في الفلوجة ضد تنظيم الدولة الإسلامية وإحياء للإطاحة بالنظام الملكي عام ألف وتسعمائة وثمانية وخمسين لكن هذا العرض في توقيته ومكانه يحمل الكثير من الدلالات فحين ترفرف راية الحشد الشعبي بين أعلام وحدات الجيش العراقي تكون مؤسسات الدولة قد ثبتت اعترافها رسميا وعلنيا بميلاد أجهزة عسكرية موازية جديدة تتطابق مع اتهامات طالما نفتها السلطات العراقية بأنها تعطي شرعية لتعدد الولاءات في خضم هيمنة الميليشيات وحيث يستعرض العبادي قوة جيشة والمليشيات الداعمة له اليوم فإن شوارع بغداد ذاتها على موعد الجمعة لاستعراض آخر سيكون شعبيا بدعوة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر احتجاجات يريدها الزعيم الشيعي مليونية ويقول إنها ضد الفساد والمفسدين استعراض قوة إذا في شوارع العاصمة العراقية بين اقطاب البيت الشيعي الحاكم بمعية العبادي وتحت غطاء الشرعية الجيش العراقي يواجه قادة الميليشيات رسالة قوية لكل صوت ينادي بإنهاء دور الحشد الشعبي ومحاربته خصوصا بعد تصريحات الصدر الأخيرة المعادية والناقد للميليشيات وقادتها ووصفه إياها بالجماعات المنفلتة من جانب آخر تريد بغداد رفع الروح المعنوية لقواتها وهي تخوض معارك حاسمة ومصيرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية وأثناء الاستعداد لأم المعارك للسيطرة على مدينة الموصل معقل لتنظيم الدولة في العراق