المئات يتعرضون للاختفاء القسري والتعذيب في مصر

13/07/2016
جمع بينهما الاغتراب في فرنسا واعتقال الأهل في مصر أسماء اعتقل زوجها الأستاذ في كلية الطب وحكم بالسجن سبعة أعوام أما مديحة فمازال اثنان من إخوتها واحد ابنائهما يقبعون في السجن منذ عام دون صدور حكم قضائي في حقهم كانت التهمة جاهزة الانتماء إلى جماعة إرهابية وهي تهمة تجرد في مصر من كل الحقوق وتوجب جميع أنواع الانتهاكات ليست تلك سوى قصة واحدة من قصص الفضعات التي تعج بها مصر ما بعد الانقلاب تقرير منظمة العفو الدولية وثق لكثير منها راسما صورة قاتمة للواقع المصري حيث يختفي كل يوم من ثلاثة إلى أربعة أشخاص دون أن تعرف وجهتهم منذ عام ألفين وخمسة عشر شن النظام المصري حملة للاختفاء القسري من ثلاثة إلى أربعة أشخاص يختفون قصريا يوميا دون أن يعرف أحد المكان الذي يساقون إليه حيث يتعرضون لتعذيب فظيع ويمكن هنا أن نورد قصة قاصر عمره أربعة عشر عاما اختفى قصريا وتعرض للاغتصاب مرات كثيرة ليست هناك أرقام دقيقة لهؤلاء الذين سيقوا إلى حيث لا يعرف أمرهم غير جلاديهم منظمة العفو تقدر أعدادهم بالمئات والصور التي تسربت من داخل السجون تكشف حجم التعذيب المسلط عليهم تصل المأساة مداها بصمت دولي قد يصل لدرجة التواطؤ تقرير المنظمة انتقد مقايضة الدول الكبرى قيم حقوق الإنسان بصفقات العسكرية والتجارية رسميا أنت غير موجود هذا هو عنوان تقرير منظمة العفو الدولية بشأن الأوضاع في مصر عنوان اختير بدقة بالغة ليعكس مأساوية الأوضاع هناك حيث الاختفاء القسري فرض معادلة جديدة عنوانها انت تعارض النظام إذن انت غير موجود