مأرب تشيع ثمانية أطفال قتلوا بقصف حوثي

10/07/2016
بحزن ودعت مأرب ثمانية من أطفالها قتلوا بقصف صاروخي للحوثيين وقوات صالح ليلة العيد هنا في المقبرة التي تتسع رقعتها كل يومين بفعل الحرب استقبل أهالي الضحايا جثامين أطفالهم وألقوا عليهم النظرة الأخيرة في المنزل كانت أم عبير وإبراهيم تقلب ملابس طفليها اللذين رحلا قبل أن ينعم بفرحة العيد وتقول إن القصاص من القتلة حق لا يمكن أن تسامح فيه في منزل مجاور يقول عبد الوهاب السامعي الذي فقد فقد طفليه في القصف إن الفاجعة التي حدثت لعائلته كبيرة وإن زوجته في حالة انهيار تام السلطة المحلية بمحافظة مأرب دانت حادثة القصف واعتبرتها إرهابا يمارس ضد المدنيين وأعلنت مساعدتها لذوي الضحايا بمبالغ مالية للتخفيف من الصدمة منظمات حقوقية فيما أعرب أكدت أن واحدا وثلاثين طفلا قتلوا خلال الحرب الأخيرة على المحافظة فضلا عن عشرات الجرحى الذين أصيب معظمهم بعاهات مستديمة دفن الأهالي جثث أطفالهم القتلى لكن الحرب مازالت مستمرة وهو ما يجعل هذه المساكن وغيرها في مدينة مأرب عرضة لخطر دائم بسبب صواريخ الحوثيين وقوات صالح التي لا تفرق بين موقع عسكري وآخر مدني سمير النمري الجزيرة مأرب