ثلاثة ملايين من أطفال العراق معرضون لأخطار جدّية

30/06/2016
تقرير جديد تصدره منظمة الطفولة التابعة للأمم المتحدة اليونيسيف هذه المرة عن العراق حيث يدفع الأطفال ثمنا باهظا في بلد لا يزال يترنح من آثار ما يقرب من أربعة عقود مستمرة من النزاع وانعدام الأمن والإهمال ويكشف التقرير أن ثلث أطفال العراق هادوا بحاجة إلى معونات بينما تواجه الأسر مظروفا متدهورة نتيجة العمليات العسكرية الجارية حول الفلوجة وقرب الموصل ويكشف التقرير عن عدد المروع من حالات اختطاف أطفال دون الثامنة عشرة بمجموع مليون وأربعمائة وستة وتسعين حالة خلال العامين والنصف الماضية ويرغم كثير منهم على المشاركة في القتال أو يعتدى عليهم جنسيا ويشير التقرير كذلك أن أكثر من مليون ونصف مليون طفل أي ما يقارب عشرة في المائة من الأطفال شردوا من ديارهم نتيجة العنف منذ بداية عام ألفين وأربعة عشر كما يبين التقرير أن هناك مدرسة من بين كل خمس مدارس لم تعد صالحة للاستعمال بسبب النزاع وهو ما يعني حرمان ما يقارب ثلاثة ملايين ونصف مليون طفل من حقهم في التعليم وتابع اليونيسيف من خلال تقريرها إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية حقوق الطفل في العراق من خلال وقف أعمال القتل والتشويه وضمان إيصال المساعدات الإنسانية دون عوائق أو قيود