اليونيسيف: ملايين الأطفال سيموتون خلال أعوام

28/06/2016
إذا لم يركز العالم أكثر على محنة الأطفال الأكثر حرمانا من هنا وإلى غاية عام 2030 موعد تحقيق الأهداف الإنمائية مستدامة فسيموت 69 مليون طفل قبل سن الخامسة نصف هؤلاء في إفريقيا جنوب الصحراء وذلك لأسباب يمكن تجنبها وسيعيش 167 مليون طفل في فقر مدقع في أنحاء العالم وذلك وفق تقرير لليونيسيف تسعة من بين كل عشرة أطفال في إفريقيا جنوب الصحراء فقراء ورغم دور التعليم في تحقيق المساواة للأطفال لا يذهبوا 124 مليون طفل إلى المدارس الأساسية أو الثانوية ومن بين 60 مليون طفل في سن المدرسة الأساسية لا يزالون خارج المدرسة نصف هؤلاء نجدهم في دول إفريقيا جنوب الصحراء ضف إلى ذلك أن اثنين من كل خمسة أطفال يتخرجون من المدرسة الأساسية لا يتعلمون القراءة ولا الكتابة ولا المهارات الحسابية البسيطة الاستثمار في الأطفال الأكثر هشاشة يمكن أن يؤدي إلى فوائد فورية وطويلة المدى فمع كل سنة تعليم إضافية يحصلوا عليها الطفل يرتفع ودخل الفرد بنسبة عشرة في المائة كما تنخفض معدلات الفقر في البلاد وذلك بنسبة تسعة في المائة مع كل سنة تعليم إضافية يكملها الشباب الصغار وفي جزء كبير من جنوب آسيا ودول إفريقيا جنوب الصحراء تتعرض الفتيات المنتميات للأسر الأكثر فقرا لاحتمال الزواج في سن الطفولة أكثر بمرتين ونصف مرة من المنتميات الأنصاري الأغنام حيث يتم تزويج سبعمائة وخمسين مليون فتاة في سن مبكرة من هنا وحتى عام 2030 حسب تقرير لليونيسيف التقرير أشار أيضا إلى وجود مائة وخمسين مليون طفل تحت سن الرابعة عشرة يعملون في سوق العمل ونحو خمسة ملايين ونصف مليون منهم يعملون أعمالا شاقة وتبقى الصورة أكثر قتامة في دول إفريقيا جنوب الصحراء حيث يعيش 247 مليون طفل على الأقل في فقر متعددة الأبعاد أنتوني ليك المدير التنفيذي للمنظمة قال إن حرمان الملايين من الأطفال من فرصة عادلة في الحياة يغدي حلقة الحرمان التي تنتقل من جيل لآخر أمر يعرض مستقبل المجتمعات للخطر