منظمات أميركية تطلق أول "مستشفى طائر للعيون"

26/06/2016
الطائرة اني دي عشرة ليست طائرة عادية كونها مستشفى العيون الطائر الوحيد في العالم المستشفى الذي صمم على الطائرة أوربيتس مزودة بتكنولوجيا ثلاثية الأبعاد إضافة إلى قدرته على البث المباشر لسير العمليات الجراحية بين الفرق الطبية فهو مجهز بغرفة للعلاج وللعمليات وللتعقيم كما يحتوي مضخات لتدفق الأوكسجين والمياه هناك ستة وأربعون مقعدا وكاميرات تمكنوا الجراحين والأطباء المتصلين الذين من طرح أسئلتهم على الحضور ممن يتابعون تلك العملية الجراحية على المباشر حيث يمكنهم توجيه الجراحين في مختلف مراحلها ولذلك فإن الجراحة التي تستغرق 20 دقيقة في الولايات المتحدة تستغرق ساعة في مستشفى العيون الطائر لأنها محاضرة طائرة مستشفى معتمدة لدى الولايات المتحدة الأمريكية كما تستجيب لمعايير منظمة الصحة العالمية يمكنك الجلوس في الجزء الأمامي من الطائرة مع الزوج من النظارات أو نظارة واقية حيث تشعر وكأنك تشارك في العملية الجراحية صورا من الفريق المشرف عليها وهذا أمر فريد لم نره من قبل الكاميرا هنا تأخذ زوايا لا ترى في أي مكان آخر حتى إن بعض أفضل المستشفيات في العالم ليس لديها القدرة على إطار هذه الزوايا يتألف فريق المستشفى من 400 جراح متطوع جاؤوا من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والهدف تدريب الأطباء والجراحين على مهارات جديدة أن أولى مهمات المستشفى الطائرة خارج الولايات المتحدة فستكون في مدينتي لي شينغ يانغ الصينية في شهر سبتمبر المقبل