الدول المؤسسة للاتحاد الأوروبي تطالب لندن بسرعة الخروج منه

25/06/2016
طي صفحة الاستفتاء وخروج ولندن بشكل سريع وبآليات واضحة هكذا قررت الدول الست المؤسسة للاتحاد التعامل مع استفتاء البريطانيين الذين رجحت كفة المطالبين منهم بالخروج من الاتحاد الأوروبي برلين التي تعاملت بحذر مع أزمة الاستفتاء أعادت على ما يبدو تمركزها في الموقف الأوروبي شتاينماير طالب بأن تبدأ عملية خروج بريطانيا في أسرع وقت ممكن حتى لا يجد الأوروبيون أنفسهم غارقون في مأزق على حد تعبيره نحن في حاجة لأن نقدم للشعوب الاتحاد فرصة للتفكير بمستقبل أوروبا وهذا يعني أنه بعد القرار الذي اتخذ في بريطانيا فإن المفاوضات يجب أن تبدأ وفقا للمادة 50 لذلك قررنا أن نبدأ بهذه الإجراءات في أقرب وقت ممكن لتجنب لعبة التأجيل والتركيز على مستقبل أوروبا المبادرة الفرنسية في اجتماع برلين أكدت على الدعوة إلى عدم الارتباط بفكرة الآباء المؤسسين للاتحاد التي تسمح بالمرونة كنت مع خيار البقاء لست مسؤولا عن قرار البريطانيين لأنها قضيتهم البريطانيون اتخذوا قرارهم وهذا ليس خيار أنا إنه الواقع وزير الخارجية الهولندي بررت كونتراس قائلة إن الوقت قد حان للمضي قدما بعد زلزال الاستفتاء لكنه طالب البريطانيين بالقدوم إلى المفاوضات بما دعاه بوجه جديد بالنسبة لنا رسالة هي أنا بريطاني عملت الفقرة 50 وهذا حقها لكن إجراءات المغادرة مهمة أيضا لدينا قضايا سياسية واقتصادية وأخرى متعلقاتهم بالمهاجرين نحن بحاجة إلى مباحثات بوجه الجيد نريد أن نبدأ في أقرب وقت ممكن وعلى ضوء المؤسسون العاصمة الألمانية سعيا لاحتواء تداعيات الاستفتاء البريطاني الذي أصاب الشارع البريطانية والأوروبية بالذهول والصدمة والبحث عن إجراءات تحول دون تفكك الجسد الأوروبي مثل الهدف الرئيس لاجتماع وزراء خارجية هذه الدول الجزيرة برلين