غارات روسية بالقنابل الفوسفورية على ريف حلب

21/06/2016
بعد ساعات من اعتراف روسيا النادر أقرت فيه موسكو بتقدم المعارضة السورية المسلحة في حلب كثف الحليفان الروسي والسوري قصفا الجوية على مواقع في مدينة حلب وأريافها وشملت الغارات الروسية حي المرجة وباب النيرب اللذين تسيطر عليهما المعارضة في حلب فضلا عن طريق الكاستيلو الإستراتيجي الذي ظل له عرضة لغارات عنيفة في الآونة الأخيرة لأنه من أهم طرق الإمداد لمواقع المعارضة داخل المدينة بلدات الريف الحلبي ومدن كانت على موعد مع قصف مختلف من حيث القوة التدميرية إنها القنابل الفوسفورية المحرمة دوليا فقد أظهرت صور طائرات روسية وسورية وهي تلقي هذا النوع من القنابل الحارقة على مدن وبلدات تسيطر عليها المعارضة في ريف حلب وفي حلب قالت المعارضة إنها صدت هجوما للقوات النظامية على مخيم حندرات موقعة إصابات في صفوفها التطورات في ريف حلب الشمالي تصدرتها المواجهات الدائرة بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات سورية الديمقراطية في محيط مدينة منبج منذ عدة أسابيع الجدل في هذه الجبهة إعلان تنظيم الدولة استعادة قرى خربة الروس وجب العشرة ومن الشمية وأقول أن أخرى تقع وجنوب منبج وغربها قائمة الضحايا في محيط منبج شملت أربعة مستشارين عسكريين أمريكيين إستهدفهم صاروخ لتنظيم الدولة وفقا لما أوردته وسائل إعلام أميركية وبالإنتقال إلى محافظة الرقة ثم تتطور عسكريون لافتة استنادا إلى مصادر سورية قالت إن تنظيم الدولة أخرج قوات النظام من كل المواقع التي سيطرت عليها داخل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة النظام خسائر في الأرواح والعتاد