اشتباكات عنيفة بين الجيش العراقي وتنظيم الدولة بالفلوجة

14/06/2016
مع مطلع الأسبوع الرابع من العملية العسكرية المستمرة على الفلوجة يزداد تداخل مناطق الاشتباك بين القوات الحكومية والميليشيات المساندة لها من جهة وتنظيم الدولة من جهة أخرى أشد سخونة جنوبي الفلوجة في حي الشهداء أكبر أحياء المدينة حيث تحاول وحدات من الشرطة والفرقة التكتيكية التقدم مستفيدة من قصف جوي يستهدف مواقع التنظيم لكن تمترس مقاتلي التنظيم واسلوب الخنادق والهجمات المضادة بالسيارات المفخخة يعيق تقدم القوات الحكومية وتحاول وحدات أخرى من الجيشين فتح ثغرات في صفوف مقاتلي التنظيم على جبهتي حي جبيل في غربي حي الشهداء والحي الصناعي شرقي ة بغية تشتيت دفاعات التنظيم هي حرب شوارع إذن تتخذ من منازل المواطنين موطئ قدم وتسعى للسيطرة على أعلى البنايات لاستغلالها القلصي والتعرف على مصادر النيران المضادة نجاح أو فشل القوات العراقية في معركة حي الشهداء سيكون له تأثير كبير على سير الحرب يعمليات استعادة الفلوجة المغربي الفلوجة وفي بحر الفلاحات باتجاه عامرية الفلوجة جنوبا فلا يقل الحال فيها سخونة جنود الفرقة الثامنة هجوما كبيرا لاستعادة الطريق الرابط بين قاعدة الحبانية غربا وصولا إلى عامرية الفلوجة جنوبا ويقول الجيش الحكومي إنه تمكن من استعادة منطقة الجفة وصولا إلى تقاطع السلام دون تأكيدات شهود العيان أو بيان موقفي تنظيم الدولة تجاه هذا المحور الحيوي وكانت القوات العراقية قد أعلنت في استعادة منطقتي الفلاح دول السبحات المجاورتين قبل يومين يبدو أن منطقة النساف ستكون مسرحا لاشتباكات عنيفة خصوصا وأنها تجاور ومدينة الفلوجة ولا يفصلها عن المدينة إلا الجسران الرابطة بين ضفتي نهر الفرات