ناشطة من هندوراس تفوز بجائزة حقوقية بدبلن

11/06/2016
جاءت أنا ميريا إلى دبلن حاملة طفلتها الرضيعة بين ذراعيها وكانت قد أنجبتها بأحد المستشفيات ثم عادت بها إلى كوخها فوجدته محترقا تماما بفعل عمل إنتقامية لأجهزة الشرطة أنا حصلت على جائزة فرانتلاين ديفندرز تقديرا لجهودها في الدفاع عن حقوق مجموعة قروية في مقاطعة في هندوراس هذه الجائزة تعني الدنيا كلها بالنسبة إلي أشعر أن لدي الآن الشجاعة لمواصلة نشاطها إننا ستساعدني في إفادة مجتمعي ومواصلة العمل لحماية مياه النهر ويقول المسؤولون في منظمة فرانسوا عند فاندرز إن العام الماضي شهد أعلى نسبة اعتداءات بالقتل على حماية حقوق الإنسان في العالم ويرون أن الأولوية الآن تتمثل في ضمان توفير الحماية للمدافعين عن حقوق الإنسان ستنصب أولوياتنا على تقديم الدعم والحماية المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يتهددهم الخطر ويتضمن الأمر هنا توفير المساعدة الطبية والقانونية والملاذ الآمن كالسكن وغيره ومحاولة حشد الدعم الدولي وراء المدافعين عن حقوق الإنسان وبالرغم من أنواع التعذيب والتنكيل التي يتعرض لها حماية حقوق الإنسان في العالم فإن منظمة فرانكشتاين ديفندرز ترى أن نشطاءها عبر العالم يزدادون تصميما على أداء عملهم البطولية في الدفاع عن حقوق المستضعفين وحماية شعار أرجاء مختلفة من العالم العياشي جابو الجزيرة