تطورات متسارعة في جبهة حلب

08/04/2016
تطورات متسارعة تدور على مسرح جبهة حلب لا يبدو لأجوائها صلة بالهدنة القائمة صباح الجمعة أعلنت ميليشيا لواء القدس الداعمة للنظام سيطرتها على كتلة معامل مخيم حندرات بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة المسلحة هذا يعني اقتراب قوات النظام وما يساندها من طريق الكاستلو المنفذ الإنساني الوحيد لمناطق سيطرة المعارضة وفي حال سيطرة النظام على ذلك الطريق الذي لم تهدأ هجمات الوحدات الكردية عليه فإن قرابة نصف مليون مدني سيحاصرون داخل أحياء المعارضة في حلب في المقابل لم تخلو الساعات الأخيرة من تطورات مهمة صبت في صالح المعارضة السورية المسلحة فقد أعلنت قوات المعارضة السيطرة على بلدة الراعي الواقعة قرب الحدود التركية بعد أن كانت في يد تنظيم الدولة قرابة عامين معركة السيطرة على بلدة الراعي تمت بإسناد من دفاعي التركي بعد سيطرة المعارضة عليها يفقد تنظيم الدولة أخيرا نقطة له عند الحدود مع تركيا ليس جبهة الريف الجنوبي بأهدأ من نظيرتها الشمالية قوات النظام شنت يوم الخميس هجوما عنيفا يقول إعلامه إن هذا يمهد لمعركة حلب الكبرى كما شرعت ميليشيات موالية للنظام في الهجوم على منطقة العيس بالريف الجنوبي دون أن تغيب الضربات الجوية الروسية عن الساحة التي كانت المعارضة قد سيطرت عليها الأسبوع الماضي