عـاجـل: جنبلاط للجزيرة: على حزب الله أن يوقف دعمه لجبران باسيل وقد جرى الإخلال بجميع توازنات اتفاق الطائف

أسباب الغضب الخليجي على حزب الله

09/03/2016
ليس من فراغ حل الغضب الخليجي على حزب الله فدول مجلس التعاون تعاقب الميليشيا اللبنانية على تماديها في أعمال عدائية تنتهك سيادتها وتهدد أمنها واستقرارها وتعاقب الحزب أيضا على أدواره في كل من سوريا واليمن والعراق والتي تشكل تهديدا للأمن القومي العربي هكذا ضيقت دول مجلس التعاون الخليجي الخناق على ميليشيات حزب الله أجمعت على تصنيف الحزب وأذرعه وقياداته وتنظيماته وكل من يمثله منظمات إرهابية تبدو مجرد بداية فالمنظومة الخليجية ماضية في محاصرة حزب الله بالرغم مما يثار عن اعتراض هنا أو ضغط من هناك أمننا أولى هكذا علق مسؤول خليجي اطلع على ما كتبت صحيفة وول ستريت جورنال عن امتعاض أمريكي من الخطوة الخليجية قالت الصحيفة إن مسؤولين ودبلوماسيين أميركيين كبارا بينهم وزير الخارجية جون كيري ضغط سرا على دول خليجية لعدم الذهاب أبعد في القرارات العقابية مخافة أن يهتز اقتصاد لبنان ويرتمي حزب الله أكثر في الحضن الإيراني للأمريكيين إذا حساباتهم ولكن لعرب الخليج مصالحهم وأولوياتهم وإن اختلفوا مع واشنطن في مقاربة الشأن اللبناني إنه واحد فقط من تجليات استقلالية القرار الخليجي الآخذة أخيرا في التبلور فهل على حزب الله إذن أن يترقب مزيدا من القرارات الصارمة إذا صدق ما نقل عن مصادر خليجية وصفت برفيعة المستوى فإن دول مجلس التعاون الخليجي تتجه إلى منع أسماء تابعة لمليشيات حزب الله من دخول أراضي دول الخليج لا يستثنى من ذلك وزراء الحزب في الحكومة اللبنانية الحالية ونوابه في البرلمان اللبناني فمن الصعب على الرياض مثلا الاستمرار في تمويل حكومة يهيمن عليها حزب الله وحلفاؤه السياسيون أولائك الذين تقول إنهم خطفوا إرادة الدولة اللبنانية وعطل مؤسساتها وحتى يحكم الطوق على حزب الله من الداخل أيضا يحتاج الأمر برأي محللين مراجعة من قوة لبنان السياسية ومؤسساته أما من الخارج فالتحدي الأكبر إقناع الأمريكيين والأوروبيين بضم الميليشيا اللبنانية إلى بنك الأهداف في الحرب الشاملة على الإرهاب