حفل إنشادي بحلب لإحياء تراث المدينة

07/03/2016
حلب بعد أيام من غياب الطائرات والقصف على الأحياء السكنية استعادت المدينة المتوقفة عن كل أنشطتها الثقافية منذ أشهر بعضا من بريقها القديم على الرغم من الدمار الذي حل بها اعتاد أهالي حلب المشهورون بالقدود الحلبية أن تكون مثل هذه الفرق حاضرة في مناسباتهم في القاعات المجاورة للاحتفال كانت حملة شاركنا كتابك الذي انطلقت في القدس وبيروت أيضا لإثراء مكتبة المركز الثقافي في حلب بالكتب بعد تدمير معظم المكتبات وفقدان ما تبقى من كتب في مدينة إعزاز المحاصرة طبعا هو جزء أساسي من هدف المركز كان أحياء التراث المادي لمدينة حلب اللي بلش يندفن 5 سنوات من الحرب بلش بنشاطاتنا هاي نحن من حوالي ثلث اشهر اضطرينا نوقف بعد الهجمة الروسية لان أي تجمع هو خطر وهدف للطيران هلا استقلينا الهدنة لنرجع نكمل نشاطاتنا بحيث إنه نرجع نشتغل على موضوع التراث قدر الإمكان نعيد أحياء رقصة السيف والترس اشهر الرقصات في التراث الحلبي تفاعل معها الحضور ورقصوا على أنغام هدنة مكنت نحو نصف مليون من المدنيين في حلب من التقاط الأنفاس في وقف إطلاق النار استعادة حلب جزءا من حياتها الطبيعية المفقودة منذ أعوام وحضرت الأناشيد التراثية في جو من الفرح يشير إلى أن في هذه المدينة الأخطر في العالم ليس الموت فقط أمير العباد الجزيرة