60 قتيلا وعشرات الجرحى بتفجير الحلة بالعراق

06/03/2016
على التخوم الجنوبية للعاصمة العراقية يضرب تنظيم الدولة بقوة في مدينة الحلة موقعا عشرات القتلى صهريج محمل بالمشتقات النفطية يتم تفجير وسط طوابير من السيارات المصطفة على أحد الحواجز الأمنية المؤدية لمحافظة بابل لم تشهد مدينة الحلة تفجيرا بهذا الحجم منذ عامين وهو ما بدا رسالة متجددة من تنظيم الدولة تشير إلى قدرته على العودة لنمطه الأخير من العمليات رغم انشغاله بالمعارك التقليدية مع القوات العراقية عمليات بهذا الحجم بقدر ما تمثل خرقا أمنيا كبيرا فهي تضيف أيضا مزيد إرباك إلى القوات الأمنية التي تواجه التنظيم على جبهات عدة يأتي تفجير الحلة بعد أيام قليلة من تفجير بيت عزاء بالمقدادية أوقع عشرات القتلى أيضا لا يتوانى تنظيم الدولة من جهته عن إعلان مسؤوليته عن مثل هذه الهجمات قبل ساعات بثت وكالة أعماق التابعة للتنظيم هذه الصور التي قالت إنها استهداف لتجمع للقوات العراقية على الطريق بين حديثا وبيجي يوم السبت لا ينتصر كل هذا عما يقع في شمال الرمادي وشمال شرقها من تفجيرات شبه يومية كان آخرها ما نقل عن مصادر أمنية أفادت بسقوط قتلى وجرحى من الحشد العشائري في تفجير سيارة عسكرية ملغمة يقودها انتحاري في محيط منطقة البوعبيد التابعة للجزيرة الخاردية هذا على هامش المعركة الدائرة هناك دون أفق نهاية واضح تصعيد عملياتي وميداني يقع في مقابل تأكيدات حكومية لا تتوقف على أن القوات العراقية ماضية قدما في حرب تنظيم الدولة فرئيس الوزراء حيدر العبادي الذي تعهد سابقا أن يكون ألفان وستة عشر عاما استعادة الموصل ذاتها يعلن وسط كل هذه الأجواء وضع اللمسات الأخيرة على خطة استعادة مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار من سيطرة تنظيم الدولة بينما تحدثت مصادر طبية في المدينة المحاصرة عن سقوط قتلى وجرحى بينهم طفل وامرأة صباح الأحد جراء قصف مدفعي للجيش العراقي على أحياء سكنية وهي المتوالية التي تطارد في العراق بين تنظيم لا تبدو هزيمته وشيكة ودولة بحلفاء دوليين تطارد التنظيم بقصف أحياء المدنيين