صحفيو "التيار" السودانية يواصلون إضرابهم عن الطعام

03/03/2016
علامات القيود وكتم الحريات الصحفية شعارات ميزة إضراب العاملين في صحيفة التيار السودانية الموقوفة عن الصدور منذ نحو ثلاثة شهور من قبل السلطات السودانية دون ذكر الأسباب الإضراب عن الطعام دخل يومه الثالث تعبيرا عما وصفه بقمع الحريات الصحفية دون مبررات قانونية حالة إغماء واعياء صاحبت صحفيين صمموا على مواصلة إضرابهم عن الطعام للضغط على السلطات لرفع القيود وشد انتباه السلطات العادية لحمايتهم وفقا لدستور البلاد الذي يدعو لحرية التعبير والنشر من اغمي عليه من الصحفيين المضربين عن الطعام نقلا لتلقي العلاج في المستشفى لكن لا دواء شافيا حتى الآن على الأقل للحالة السودانية المستعصية المنهكة بالأزمة السياسية حالة الاعتداء على الحريات الصحفية كما يرى مهتمون بالشأن السوداني تحمل جملة من تناقضات السلطة الحاكمة التي دعت إلى حوار وطني شامل لحل الأزمة السودانية يتضمن الحريات العامة بينما ترى الحكومته اللا حرية بلا مسؤولية بين الحكومة والصحافة سجال طويل صدر خلاله عدد من القرارات التي أوقفها بموجبها صحفيون عن ممارسة مهنتهم وأقلق الدور صحافة وصودرت صحف بعد الطبع عدة مرات بلغت الأزمة ذروتها عندما صدر جهاز الأمن السوداني أربع عشرة صحيفة في يوم واحد الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم