منصات صحفية داخل تطبيقات أشهر مواقع التواصل

21/03/2016
لم تغري هذه النسخ المجانية من النيويورك تايمز طلاب جامعة كولومبيا لتتكدس على مرمى حجر ين من إحدى اعرق كلية الصحافة في العالم وهي التي لم يعلم مؤسسها بولت أنه وبعد مرور أكثر من قرن على تأسيسها سيكون أمام تمثاله مركز للصحافة الرقمية يركز عدد كبير من الصحفيين داخل غرف الأخبار على إعادة لتصميم وتشكل المواد الصحفية التقليدية لتتلاءم مع المنصات الجديدة بدلا من تكرار نفس المحتوى التقليدي سباق صحفي سريع بين شبكات التواصل الاجتماعي أطلق تويتر منصة موميس لاستعراض الأخبار والتغريدات المرتبطة بها سبقه فيسبوك بتطوير إنستانت أرتكز وهو منتج يمكن الناشر من بث مواد داخل فيسبوك يصبح تصفحها فوري أما الحصان الأسود للتوصل الاجتماعي سناب تشات فقد سبق الجميع بمنصته التي تتيح لوسائل إعلام عرض محتواها بصورة جذابة تناسب شريحة الشابة عندما اذهب لتغطية خبر عاجل فأنا لا أقوم فقط بعمل تقرير إخباري بل اكتب تغريدات على تويتر وأنشر صورا على إنستاغرام وهذه الأيام بدأت بالتوثيق عبر سناب شات والبث المباشر عبر بيرس كوب وفيسبوك كل هذا يعطي المشاهد زوايا جديدة لا يراها في التقرير الاعتيادي تتغير طرق ووسائل البث ويبقى المحتوى هو السر يمكن فك شفرته بالاختصار والعمق والجرؤ لم يعد أحد يذهب إلى موقع نيويورك تايمز الإلكتروني أو غيرها لقراءة الأخبار الأخبار اليوم تركض نحو المستخدم الذي يقرها أو يتجاوزها حسب اهتمامه ومزاجه الجيل الذي كان ينفد صبره من 140 حرفا على تويتر أنتج جيلا جديدا يمل من عشر ثواني على اسناب شات