مواقع التواصل تنافس الإعلام التقليدي باليابان

17/03/2016
هذه اللحظات العصيبة رصدت عدسة الكاميرا في غرفة الأخبار بالتلفزيون الياباني لحظة وقوع زلزال كبير المذيع يطلب من سكان المناطق القريبة من البحر الهرب فورا من تسونامي هذا الدور الذي تقوم به محطات التلفزيون في اليابان أمر استثنائي في بلد يتعرض لأكبر عدد من الزلازل الكبيرة في العالم للمحطات التلفزيونية في اليابان مكانته خاصة مقارنة مع وضعها في الدول الأخرى لأنها تقوم بدور رئيسي في المحافظة على حياة الناس في حالات الكوارث وانطلاقا من هذا الدور المميز لوسائل الإعلام لم تدخر اليابان أي جهد أو مال لتطوير منصتها الإعلامية فكانت أول دولة تعتمد البث التلفزيوني الرقمي وبنت لذلك أعلى برج للبث في العالم لكن التكلفة الباهظة لاستخدام هذا النوع من البث حافظت على احتكار ست محطات تلفزيونية فقط للمشهد الإعلامي في اليابان ولم يبق لوسائل الإعلام الأخرى سواء فضاء الإنترنت لإيصال رسالتها مستفيدة من الانتشار المتزايد للأجهزة الذكية بالنتائج الكثيرون يتابعون فقط اليوتيوب أو مواقع التواصل الاجتماعي واعتقد أن حجمها واسعة انتشارها لن تنفيسا المحطات العاتية بسبب ضعف التمويل قد تحافظ الكثير من وسائل الإعلام على شكله التقليدي ولكنها ستعمل بالتأكيد إلى تنويع منصات حضورها فلن يكون هناك تلفزيون عادي فقط أو بث إنترنت فقط فمعظم التلفزيونات اليابانية تبث بالفعل برامجها عبر الإنترنت وفي المقابل يتم استخدام الكثير من الجهات الإنترنيت في البرامج التلفزيونية تعددت خياراته وسائل الإعلام حتى أصبحنا نصاب بالحيرة ولكنني شخصيا أفرق بين متابعون الترفيه فقط وما هو للمعلومات من المؤكد أن الأعوام القادمة ستشهد ظهور الكثير من التقنيات الجديدة في مجال الإعلام الرقمي لكن الحكم على مدى نجاحها سيكون بيد الأشخاص العاديين الذين يتطلعون الإعلام يساهم في تحسين نمط حياتهم فادي سلامة الجزيرة طوكيو