رفض فلسطيني لحظر بيع الألبان واللحوم بالقدس

14/03/2016
بقنابل صوت وغاز مسيل للدموع فرقت قوات الاحتلال الإسرائيلية قرب معبر عوفر التجاري غرب رام الله اعتصام لعاملين في خمس شركات فلسطينية كبرى إحتجاجا على قرار مفاجئ من الاحتلال بمنع بيع منتجاتها من الألبان واللحوم في مدينة القدس المحتلة قرار قال المتضررون إنه إجراء عنصري ضد نصف الاستثمارات في قطاع الصناعات الغذائية الفلسطينية التي تستوفي المواصفات الإسرائيلية للجانب الإسرائيلي اتخذ قرار تعسفي بمنع إدخال منتجات اللحوم والألبان للقدس مخالفين بذلك كل الأعراف التجارية والدولية ونخص بالذكر ما تبقى من اتفاقية باريس التجارية هذا القرار نحن ننظر له بمثابة قرار سياسي تعسفي يهدف إلى تغيب كل ما هو عربي وفلسطيني عن القدس منتجات عالية الجودة غدت مهددة بالتلف بفعل القرار الإسرائيلي وهو ما يترتب عليه خسائر تفوق ثلاثمائة وخمسين مليون دولار سنويا تسعين بالمائة من مدخلات الإنتاج للشركات فلسطينية راح تأثر شركات أخرى من شركات توريد البلاستيك المواد الخام ما إلى ذلك راح تتأثر هي سلسلة راح تكون تؤثر على الاقتصاد بشكل كبير وتستوعب القدس المحتلة نحو نصف إنتاج الشركات الخمس الممنوعة من تبعات هذا القرار خفض الطاقة الإنتاجية لهذه الشركات وتعريض مئات من عمالها لخطر البطالة يرى الفلسطينيون أن قرار المنع الإسرائيلي يسعى لضرب اقتصادهم بكل مقوماته وهو ما يستدعي من وجهة نظرهم اتخاذ قرار سياسي إذا استمر هذا الوضع قرار يقضي بالتعامل بالمثل مع السلع الإسرائيلية التي تغرق الأسواق الفلسطينية سمير أبو شمالة الجزيرة من قرية السواحري شرقي القدس