تاج محل يخضع لأعمال ترميم

14/03/2016
على ضفاف نهر يامونا في مدينة أغرى في ولاية أوتار براديش الهندية يقف شامخا منذ تشييده على يد الإمبراطور المغولي شاه جهان قبل ثلاثمائة وخمسين عاما تاج محل أحد أشهر المعالم الأثرية في العالم وجوهرة التراث المعماري الإسلامي في الهند كما عرفته منظمة اليونيسكو التي وضعته على لائحة التراث العالمي عام ثلاثة وثمانين من القرن الماضي المعلم المبني من المرمر الأبيض أراد له بأنيه ان يحتضن رفات زوجته المفضلة تحت قبته الشهيرة التي ما برحت تقاوم عوامل الزمن من تآكل وتفسخ آخر الآفات التي تهدده فهي ارتفاع نسبة التلوث الكبريتي في الهواء ما جعل رخامه الأبيض يصاب بالاصفرار الرخام الأبيض الذي بني به تاج محل هو سر جماله وإعادته إلى ما كان عليه يجب أن ينظف كل سنتيمتر منه بنوع خاص من الطين الزج المزيل للاصفرار بطريقة كيميائية علمية جمعية الحفاظ على التراث المعماري في الهند خصصت ميزانية تناهز 800 ألف دولار أمريكي لتنظيف جدران تاج محل بموجب خطة تتضمن طلاء الجدران بتربة غنية بالجير تكفل دوامة لمعانة بشكل طبيعي إضافة إلى تسليم المعلم لإدارة جديدة تنظم زيارات السياحية إليه وتعيد تشجير المساحات الخضراء المحيطة به الطريقة العلمية التي نتبعها في تنظيف الجدران تعتمد على الامتصاص الطين الغني بالجير يمتصه الرخام مما يجعل عملية التلميع تفاعلية ذاتية وفي إطار مزيد من تدابير الحماية لتاج محل منعت السلطات الهندية سير المركبات التي تعمل بالوقود حول المعلم بقطر قدره كيلومتران واستعاضت عنها بسيارات تعمل بالكهرباء وعربات تجرها الجمال تضفي مزيدا من الرومانسية على معلم أريد له أن يحكي قصة الحب والجمال